زراعة الشعر

إذا يعاني الانسان من مشكلة الصلع لكنّه يمتلك بكثافة مناسبة في شعره خاصة في مؤخرة الرأس فيوجد له حلول متميزة. تعتبر مؤشرة كثافة الشعر أول حل الرائع على أن الشخص مناسب لإجراء عملية زراعة الشعر. وذلك يعني ان النتيجة بعد العملية تكون مذهلة وايجابية. زراعة الشعر في ايران 2018 تقدم لك حلا دائما لجميع مشاكل تساقط الشعر والصلع اعتمادا على أساليب التي تعتقدها أنها غير مهمة. وأول هذه المراحل تبدأ من شعر مؤخرة الرأس في المنطقة الخلفية. فيحاول هذا المقال بمناقشة البحوث المفيدة التالية:

سوف يناقش مقال زراعة الشعر في ايران 2018 بالحديث عن ماهية زراعة الشعر. مسألة كيفية الحصول على النتائج، خطوات العملية، طرق زراعة الشعر، تكاليف العملية، ميزات ومخاطر من أهم المباحث أيضا. هدف المقال توفير جميع المعلومات التي يبحث عنها الانسان فيما يخص زراعة الشعر وسيطرة على البحث من حيث حاجات القارئ.

زراعة الشعر في ايران

عملية زراعة الشعر في ايران تقدم معلومات مفيدة عن هذه العملية في سنين المختلفة. تعرف زراعة الشعر جراحة تجميلية عند الايرانيين ويتم إجراؤها لإعادة الشعرات التالفة إلى مناطق الصلعية من فروة الرأس. لا تخص هذه العملية مشكلة الصلع فقط بل تحاول رفع ضعف الشعر الرقيق  وإزالة اسبابه. زرع الشعر إجراء تخصصي يقوم فيه الاخصائي باستعادة الشعر. تجري العملية بنقل البصيلة من منطقة مكثفة إلى ناحية صلعية في فروة الرأس. عادة  يتمّ النقل من ناحية الخلفية أو صفائح الرأس إلى مقدمة الرأس والتاج.

عموما تجري العملية في العيادات المختصة بحقن ابرة تخدير الموضعي. لا يشعر الشخص بألم أو انزعاج بعد التخدير. غالبا يحاول الأطباء الحصول على أسباب المشكلة أثناء تشخيص المرض. تدل الأسباب على أن الصلع بنفسه لا يكون سبب المسؤول عن تساقط الشعر، وبعض الأسباب تعود إلى علم الوراثة. ترجع الحالات الباقية من حدوث الصلع وتساقط الشعر إلى مجموعة متنوعة من العوامل. حصل الأطباء في ايران أن الأسباب قد تكون بسبب الحمية والضغوط العصبية والأمراض المختلفة والاختلالات الهرمونية.

كمية الصلع أو المنطقة الخالية من الشعر فقد تؤثر على زيادة عدد جلسات العلاج. وذلك يعني إذا تكون الكمية كبيرة فعدة الجلسات تكون أكثر ويطلب الوقت الأكثر. في الماضي كانت تجري عملية زراعة الشعر في ايران بطرق مختلفة. تعرف هذه الطرق بأسلوبها البسيط أو التقليدي الى الأسلوب المعقّد والمتطور  والجديد.

كيفية زرع الشعر في ايران

بشكل عام، عملية زرع الشعر في ايران لا تختلف عن التكنولوجيا الحديث في العالم. فخطوات التحضير لهذه العملية تبدأ من الاستشارة الطبية مع أخصائي الجلد والشعر. فيبدأ إجراء العملية بحقن الإبرة التخديرية في فروة الرأس. هذا الأمر يساعد في تخفيف آلام الجراحة. بعد الجراحة يتم تطبيق ضمادات خاصة على ناحية الصلعية ويستطيع الخروج عن غرفة العملية بعد قضاء ساعات حسب شدّة الصلع. يعطى مسكنات خفيفة للشخص بعد العملية مع أن الألم نادر الحدوث أو خفيف جدّا. يمكن لمرشح الزرع العودة إلى العمل بعد ثلاثة أيام لكن عليه الحفاظ على الشعر ورعاية صحة الجلد والرأس.

تتم العملية بضماد الجروح في الأيام الأولى حتى اليوم الخامس. ضماد الجروح يرتبط  بنوع العملية كذلك مثل عملية الاقتطاف. من أنواع إجراءات زراعة الشعر، يمكن الاشارة الى طريقة الاقتطاف FUE . في طريقة الاقتطاف لا يبقى الندب ولا يحتاج الشخص بتضميد فروة الرأس. أمّا في تقنية الشريحة FUT ربّما قد تترك الندب الخفيفة في ناحية المانحة أو الجزء الخلفي من الرأس.

الطريقة الأكثر ناجحة هي طريقة التي تؤخذ فيها البصيلات واحدة تلو الأخرى وتزرع في ناحية الصلع أو المناطق التي تعاني من نقص الشعر. تعرف هذه الطريقة  بتقنية FUE، التي يتم من خلالها أخذ شريط الجلد الذي يحتوي الشعر من منطقة المانحة. يجب تمكن الشخص من كثافة الشعر خلف الرأس أو التاج في طريقة الشريحة أو  FUT. فلذلك يرتبط نجاح هذه العملية بقدرات الموجودة في فروة الرأس وكمية الكثافة.

 

النقاط الهامة في نجاح عمليات زرع الشعر

هناك عوامل عديدة تؤثر على نسبة نجاح عمليات التجميلية ومنها زرع الشعر. تتاثر عملية زرع الشعر بعوامل أخرى مثل اللون وجنس الشعر. خصائص الشعرات مثل قوة البصيلة ودرجة الضعف والقوة فيها تؤثر في النتيجة. الاستشارة الطبية هي التي تحدد الطريقة المفضلة بعد إجراء تحاليل مختلفة للشعر والجلد. التعرف على نوعية الشعر يزيد من معلومات الطبيب في البحث عن حل مناسب.

على الرغم أن طريقة الاقتطاف لا تترك ندبة، لكن الضرورة وحاجة الشخص الى نوعية العملية تؤدي الى اختيار الأسلوب. مثلا استخدام طريقة الشريحة ضرورة علاجية في بعض الحالات. فكرة العامة حول زراعة الشعر هي أن تكون هذه العملية لإزالة الصلع لكنّ هي طريقة لكثافة الشعر أيضا. اختيار الطبيب والاخصائي كذلك يزيد من نسبة النجاح كما تؤثر التقنيات الجديدة في ايجابيات النتيجة. يحاول مقال زراعة الشعر في ايران تبيين هذه النقاط الهامة من خلال شرح الخطوات العلاجية.

 

ما هي تقنيات عملية زراعة الشعر؟

تتنوع تقنيات عمليات زرع الشعر بشكل كبير حسب الأجهزة. لكنّ يتمّ اشتقاق جميع هذه التقنيات على أساس أسلوبين وهما تقنية الشريحة وتقنية الاقتطاف.يتمّ زراعة الشعر بإجراء هذين العمليتين من خلال اختيار الطريق الافضل حسب رأي الأخصائي. تقنية زراعة الشعر بالشريحة طريقة تعتمد على طعوم شقية وهي طريقة تقليدية لاستخراج بصلة الشعر من المانحة. منطقة المانحة هي في الحقيقة مجموعات كبيرة من الشعر والبصيلات مرتبطة بجلد فروة الرأس.

يعني هذه المانحة تكون على هيئة مجموعات من الشعر. كل مجموعة تحتوي على 4-10 شعرات، وتسمح بزراعة مناطق الرأس التي تحتاج لتغطية أكبر أو تعاني من الصلع. أما تقنية الاقتطاف فتعتمد على زرع الشعر بالطعوم المجهرية. يقوم الطبيب في هذه الطريقة باستخراج الشعر من المنطقة المانحة على هيئة مجموعات دقيقة تحتوي كل مجموعة على 1-2 بصيلة.

تعتبر هذه التقنية طريقة الأدق والأكثر استهدافا للحصول على نتائج تجميلية عالية للذين يبحثون عن نتائج رائعة. ويمكن القول أن التقنية التي يتبعها غالبية الجراحين في ايران هي تقنية الاقتطاف. كانت تجري هذه العملية في ايران سنوات الأخيرة وقد تطورت كطريقة رائدة لزرع الشعر. وذلك بسبب نجاح هذه الطريقة خاصة بعدما لايحمل الشخص مضاعفات كبيرة.

مضاعفات زرع الشعر بتقنيات المتطورة

التقنيات المتطورة لزرع الشعر تحمل طابع الايجابي في نسبة النجاح مع أن يتابعها الكثير من المضاعفات والمخاطر. على سبيل المثال، يلجأ الأطباء والجراحون الى استخدام أجهزة في عملية زراعة الشعر بالاقتطاف لتتم العملية بسرعة ودقة كبيرة. تشمل تقنية الاقتطاف مضاعفات صحية وتجميلية أهمها تلف العرضي للبصيلات. وهذا الأمر يؤدي إلى موت البصيلات الناقلة في فروة الرأس وعدم استرجاعها كشعر كثيف مستقبلا.

أما في ايران توجد مراكز تركز على إزالة هذه المشاكل وتقليلها بنسبة كبيرة. يحاول الأطباء في مراكز زرع الشعر بعناية على المهارات والحرفة اليدوية. يحاول جراح التجميل أن يقلل مخاطر تلف البصيلات أثناء إجراء العملية. فلأن عملية زراعة الشعر من الجراحات التجميلية الدقيقة التي يجب فيها الدقة والخبرة فهذا الأمر يزيد من صعوبتها. فلذلك يحاول الأخصائي تقديم العلاج بتجربة وخبرة يدوية للحصول على نتائج إيجابية والتجنب من تلف المانحة.

المرشح المناسب لإجراء عملية زراعة الشعر

عملية زراعة الشعر ليست مناسبة لكل الأشخاص وهناك مؤشرات تدل على أن من يقدر الاستمتاع بهذه العملية. فلهذا تتم عملية زرع الشعر على الأشخاص المناسب والمرشحين الذين يعانون من حالات واضحة من الصلع. والذين تتم فيهم الشروط الصحية والمعايير لإجراء عمليات زراعة الشعر بتقنيات الحديثة.

فيجب التأكد من هذه المؤشرات والتعرف عليها حتى يمكن تمييز المرشحين المناسبين لإجراء الجراحة:

  1. تشخيص الصلع بمعنى هل الشخص يعاني من الصلع الوراثي أم السبب تكون حالات أخرى؟
  2. فحص الشعر والجلد من حيث المؤشرات الطبية والمعايير الصحية.
  3. التعرف على اسباب تساقط الشعر ومحاولة لإزالة الأمراض الجلدية.
  4. وجود مانحة مناسبة في الشعر لانتقال البصيلة الى منطق الصلعية.
  5. التخلى من العلاجات السابقة لفترة مناسبة لإعادة الشعر.
  6. العمر المناسب لإجراء العملية مثلا لا يجوز إجراء الجراحة للمراهقين والشباب الذين لا يجوز عمرهم أكثر من 25 سنة.

يقوم استشاري الجلد والشعر بتبيين مسائل مختلفة للمرشح حتى يتعرف على علاج مناسب مرتبط بحالات المرضية. لذلك يجب التأكد من الهرمونات والصحة والمعايير الصحية فيها. في هذه المرحلة يجب كذلك اقناع الشخص على قبول الواقعية التي يواجهها بعد عملية زرع الشعر. خاصة التعرف على أن زرع الشعر لا يسبب منع تساقط الشعر بل هو طريق لتغطية فروة الرأس حسب قدرات المتمكنة في شعر الانسان.

الاستشارة الطبية لزرع الشعر

يقوم استشاري التجميل وأخصائي الجلد والشعر بتقديم استشارة طبية قبل مرحلة العملية. يتمّ تنفيذ هذه المرحلة كإستشارة طبية لكل شخص يخضع للعملية ويتعرف على هل أنه مرشح مناسب للعملية أم لا. يجب على الشخص الخاضع استخبار الطبيب بتوقعاته وحالاته المرضية بدقة. وعلى الطبيب شرح كل ما يمكن مواجهته خلال إجراء مراحل العملية.

يتعرف الطبيب على جنس الشعرات ودرجة قوتها أثناء الفحوص. هذا الأمر يساعد في تشخيص مدة النقاهة اللازمة لكل شخص وتاريخ حدوث الصلع وأسبابه الوراثية. للحصول على هذه المعلومات تستخدم جهازات حديثة متطورة لفحص فروة الرأس. هذه الجهازات تكبر مقياس البصيلات وفردات الشعر وتسهل التعرف على نوعية البصيلة. يعرف الطبيب باستخدام هذا الكاميرا عن صلاحية وصحة فردات الشعر للزرع. وبعد تشخيص هذه المسألة يختار الطريقة الصحيحة والتقنية المناسبة لزرع الشعر.

مجال البحث من حيث الاستشارة وسيع جدا. يتم الكشف أيضا عن طريق تقلص البصيلات من جانب تأثيرات الوراثية. فحص كمية ترشح هرمون دي هيدرو تستوستيرون أحد هذه الاكتشافات التي تساعد في البحث عن علاج مناسب. تحتاج هذه الإجراءات أن تتم على يد خبير زراعة الشعر وهو عامل رئيسي في نجاح عمليات زراعة الشعر.

 قبل زراعة الشعر

هناك استعدادات مهمة واحيانا بسيطة لإجراء العملية. يجب على المريض القيام بأفعال التي ينصحه الطبيب بها لتحضير عملية الزرع. على المرشح اتباع خطوات العلاجية التي يخططها الطبيب في أسابيع قبل إجراء عملية الجراحة. التجنب من شرب الكحول، والمشروبات الكافئين مثل القهوة. تحضير أدوية أو فيتامينات مغذية بوصفة الطبيب وتناولها على نصائح الطبيب. يجب التحذر من التدخين وتناول الأسبرين بما يزيد من شدة سيلان الدم.

لا يختلف القيام بهذه الإجراءات والنصائح في المراكز التخصصية لزرع الشعر. فلذلك حتى إذا يسافر المريض الى مدينة أخرى أو بلد آخر عليه القيام بهذه الأفعال. فلهذا يجب على كل الأشخاص الذين يتخذون قرار السفر لإجراء هذه العملية البحث عن المراكز التخصصية. وإضافة على ذلك الحصول على الاستشارة الطبية للتعرف على المشاكل التي يمكن مواجهتها في السفر لإجراء العملية.

صحيح أن التقنيات الحديثة الموجودة في ايران تثير الكثيرين الى القيام بعمليات التجميلية ولاسيما زرع الشعر. لكن على المسافر الرجوع الى المراكز الصحية والسياحية التي تدير السفرات العلاجية. تساعد هذه المراكز المسافرين لتمييز المراكز المختصة لزراعة الشعر عن مراكز المزيفة.

 ما هي خطوات عمليات زراعة الشعر؟

تبين الاستشارة الأولية الطريقة اللازمة لإجراء العملية لكل شخص. يقوم الطبيب برسم خطوط على الناحية الصلعية. ثمّ يخطط لتوزيع البصيلات الى المناطق الواضحة حسب قدرة المانحة. هذه المرحلة أهم مرحلة زرع الشعر لأن توزيع كميات الشعر وانتقالها الى المناطق الخفيفة أو الصلعية تؤثر في النتيجة. المهارة العالية لدى الجراح مسألة مهمة جدّا في نتيجة العملية. الطبيب بخبرته يقوم بتصميم الجراحة الصحيحة لاستعادة الشعر.

ليست عملية زرع الشعر عملية صعبة أو معقدة لكنها تحتاج الى التجربة والاهتمام في العمل. تنفيذ هذه العملية يؤدي الى نتائج ايجابية وراحة الشخص الذي يتخذ قرار إجرائها. ولا يواجه المرشح بمشاكل أو صعوبات معقدة لكن يحتاج الى تعليمات بعد عملية الزراعة. الحك أو الشعور بالنزيف بعد العملية من المضاعفات التي يواجهها المريض. سيقدّم الطبيب وصفة علاجية لفترة محدّدة وينصح باستخدام كريمات أو شامبو خاص بعد الزرع. تتطول مدّة العملية حسب التقنية وحاجة الشخص وسعة الصلع.

أما بالنسبة لخطوات عملية زراعة الشعر فهناك اربعة خطوات أساسية يتبعها الطبيب واحدة تلو الأخرى. مثلا تبدأ العملية بتخدير موضعي، قطف البصيلات الصحية، انتقال البصيلات الى المنطقة المعينة، وتضميد الجروح.

تخدير فروة الرأس قبل العملية

تجري هذه الخطوة لامتناع الشعور بألم أثنا الجراحة. التخدير نوعين التخدير الموضعي أو التخدير العام. عموما التخدير لزراعة الشعر يكون من نوع الاول يعني التخدير الموضعي. تتم هذه الخطوة بحقن إبرة بوبيفاكايين، إبينفرين، ليدوكائين، ادرينالين. يحدّد الطبيب كمية المحلول الذي يتمّ حقنه للتخدير. كذلك يساعد هذا التخدير كمسكن الألم بعد العملية.

الزرع وانتقال البصيلات

يتمّ عملية نقل البصيلات بإبرة أو شفرة بعد حدوث جرح كشريط لأخذ البصيلات. لا يحس المرشح في هذه المرحلة بألم. يتمّ استخراج البصيلات والشريحة التي تحتوي على ثلاثة أو أربعة فردات الشعر. يحاول الطبيب حفظ هذه البصيلات في قنينة خاصة حتى يقوم بانتقالها في مرحلة أخرى من العملية.

المرحلة التالية بعد استخراج البصيلات هي مرحلة انتقالها الى ناحية الفارغة من الشعر. بعد حفظ البصيلات في محلول صحي يقوم الأخصائي بزرع البصيلة في الصلع. يتمّ الزرع بهيئة زرع بطريقة مباشرة في خط مستقيم حتى يتمّ نموه بشكل طبيعي.

المرحلة النهائية لعملية زرع شعر

تتمّ العملية بتضميد الجروح والصاق الضمادات على فروة الرأس. يمكن إزالة الضمادات لمدة أسبوع الى أسبوعين حسب سرعة تحسين الجروح. بعدما تحسنت الجروح يمكن للمرشح استخدام وصفة الكريمات والضمادات الخاصة كذلك. يجب التجنب من وضع أي ستار أو تغطية للرأس بعد الزرع كما يجب التحذر من أشعة الشمس مباشرة.

بعد عملية زراعة شعر

ينصح الطبيب بالراحة لمدة أسبوع حتى يتمّ تعرّف المرشح بتعليمات الضرورية وإجرائها للتحذر من المضاعفات. يسأل المرشحون ما هو أهم خطر يمكن مواجهته بعد إجراء جراحة زرع شعر؟ فالجواب هو اسقاط البصيلات والحك الشديد من مضاعفات الخطيرة التي يمكن حدوثها بعد العملية. يمكن الاستحمام بشامبو خاص وبلمس خفيف المناطق المزروعة بعد أسبوع. ممكن أن تلصق بعض البصيلات حينما يتمّ إزالة الضماد بعد أسبوعين. إذا يتسقاط الشعر الذي ينمو بعد شهر فهو أمر طبيعي.

من القليل الاصابة بالنزيف بعد العملية لكن إذا شاهد ذلك فعلى المرشح استخبار الطبيب. في الحقيقة النزيف القليل بعد العملية أمر طبيعي لأن الجلد مازال مفتوح شققه ويحتاج لقضاء مدة حتى يتحسن. يشعر المرشح بعد العملية بألم في ناحية خلف الرأس فيقدم له مسكنات الألم لقضاء هذه لفترة القصيرة. ثلاثة ايام يجب الاستراحة في البيت وعدم اللمس. ينمو الشعر المزروع بعد ثلاثة أشهر وينصح المرشح بعدم القلق إذا ما ينمو الشعر بعد شهر.

هذه الفترة تجري بصعوبة بالنسبة لحماية ورعاية الرأس بطريقة صحيحة. تنتهي هذه المرحلة بعدما يتمّ قضاء ثلاثة أشهر ما يعادل 12 اسابيع. في هذه المرحلة نمو الشعر ضعيف ولا يلفت النظر مع ذلك بعد هذه الفترة يقوم الشعر بنموه الطبيعي مثل السابق. بعد ستة أشهر يرى الشعر قصيرا لكن مكثفا بالنسبة للقبل. الشعر لا يعاني من ضعف بل فيه قوة الشعر الطبيعي وينمو من جديد. فيجب على الشخص استخبار الطبيب بأي مشكلة غير طبيعية عند مشاهدتها في فترة الأشهر الأولى بعد العملية.

تكاليف عملية زراعة الشعر

أحد أهم العوامل في عمليات التجميل ولاسيما زراعة الشعر هي مسألة تكاليف العملية. لا تعتبر عملية زراعة الشعر من العمليات التجميلية التي مرتفعة من حيث الأسعار. أسعار عمليات التجميل يشمل جوانب مختلفة التي تبدأ من الاستشارة الى إجراء العملية. بشكل عام هذه الجوانب هي رجوع الى الطبيب أو استشاري التجميل مع أن هناك أطباء يقدمون الاستشارة مجانا. هذه التجربة عملية لا يمكن اعادتها بشكل احسن أو يصعب ذلك إذا لا تجري العملية على أيادي المهرة.

كل طبيب له معايير في تعيين التكاليف فلهذا اختلاف الاسعار بين الأطباء أمر طبيعي. التجربة والشهرة لدى الاخصائي وكيفية تقديم خدمات المركز من مؤشرات المهمة في تحديد السعر. تختلف الخصوم والرسوم من بلد الى بلد آخر أو من مدينة الى مدينة أخرى. فلهذا حدود الجغرافيا كذلك يؤثر على ارتفاع أو انخفاض الأسعار. كلّما التقنية تكون أحدث فيتطور العلاج وهذا الأمر يزيد من تصاعد سعر العملية. كلّما تكون المناطق الصلعية أكثر ومنطقة المانحة أو كثافة الشعر أقل فتختلف الأسعار. فالنقاط المهمة هي بالتحديد هي:

  • جودة المراكز التخصصية في تقديم خدمات العلاجية لزرع الشعر
  • خبرة الأخصائي وشهرة المركز
  • التقنية اللازمة لزراعة الشعر
  • وسعة الصلع وتمكن الشخص من قدرة زراعة الشعر
  • الموقع الجغرافيايي

العوامل المؤثرة في سعر زرع الشعر في البلاد المختلفة

أما بالنسبة لتكاليف المدن المختلفة على الشخص أن يعرف البلد الذي يسافر اليه لإجراء العملية. هذا التعرف يشمل المعرفة على كيفية تقديم الخدمات، معرفة المراكز التخصصية، معرفة الأطباء و كذلك التعرف على الأسعار. يختلف سعر عملية زراعة الشعر في ايران مع الدول العربية و سعر عمليات زرع الشعر في اوروبا أكثر من تكاليف العمليات في الشرق الأوسط. فلذلك نرى أن مؤشرة السعر ونوع تقديم الخدمة من أهم العوامل التي تؤثر في خيار المسافر. حاليا الشرق الاوسط يعتبر من الأماكن الاكثر جاذبية لسياحة العلاجية. فأما المؤشرات المهمة هي:

الجودة في تقديم الخدمات لزراعة الشعر

لا شك أن عمليات زراعة الشعر تعتبر من الإجراءات الجراحية التي لا بسيطة ولا معقدة. يعتمد الجراح على الجوانب تجميلية التي تؤثر في ايجابيات النتيجة. هذا الأمر يتطلب جودة معينة فيما يخص صحة البصيلات التي تزرع ومدى صحة العملية. يجب أن يضمن الجراح والمركز التخصصي الذي يقوم بالعملية عن حقيقة النتيجة والايجابيات والسلبيات. يساعد الطبيب استخبار المرشح بالنتائج وعليه المحافظة على سلامة فروة الرأس. كما علي الطبيب صحة البصيلات المستخرجة وزرعها بجودة عالية والتوزيع بدقة في الناحية الصلعية.

لا يمكن الحصول على هذه الجودة المطلوبة إلا بعد التأكد من اعتماد المركز الطبي ومدى شهرته ونتائجه السابقة. هذا الأمر يتم على يد الاستشاري أو متخصص زراعة الشعر في جلسة المشاورة. على المرشح أن يسأل الطبيب عن جميع توقعاته ويطلب الصور الذين قامو بإجراء العملية في المركز.

تجربة الطبيب وفريق الطبابة

التكاليف مرتبطة مباشرة وإلى حد كبير بخبرة الطبيب المتخصص في زراعة الشعر. خبرة وكفاءة الطاقم الطبي الذي يعاون الأخصائي مهم جدا. في الحقيقة ضمان النتيجة يرتبط بهذه الخبرة وتمكن الفريق من إجراء أوامره. الجراح المتخصص في زراعة الشعر يحقق أمنية وطلب المرضى والمرشحين. يقوم الطبيب بخبرته بتوزيع البصيلات في المناطق الصلعية حسب كفاءة المانحة. لأن العملية تتم بسرعة وبصحة عالية فسرعة الفريق الطبي المعاون له دور أساسي في هذه المرحلة.

كمية البصيلات الصالحة للزرع ومدى تأثيرها في النتيجة

ربما يواجه القارئ مسألة كمية أو عدد البصيلات المزروعة والتكلف على أساس هذه المؤشرة. نعم مؤشرة عدد البصيلات التي يتم زرعها في الرأس مؤشرة تحديد التكلفة كذلك. لو يسأل عن هذا العدد فالإجابة ترتبط بقدرة وكفاءة كثافة الشعر. قدرة المانحة يعني عندما يتمّ استخراج 4000 بصيلة للزرع في الصلع فيمكن نمو 3000 لأنها تحتاج الى رعاية مهمة. هذه الرعاية تزيد من عدم تساقط 1000 بصيلة وتساعد في نمو الطبيعي في الشعر. كل بصيلة تحتوي اربعة فردات شعر وفي النمو مثلا تصبح 4000 بصيلة 8000 فردة شعر. فلذلك خبرة الطبيب ومهارة الفريق مؤثر جدا في نتيجة العملية.

 

تأثير نوع تقنيات زراعة الشعر في النتيجة

التقنيات الشهيرة والحديثة في زراعة الشعر هي تقنية الاقتطاف وتقنية الشريحة. هذه  الطرق من أحدث وأنسب طرق زرع الشعر للذين يعانون من فراغ في الرأس والصلع. يجب التأكيد الشخص الذي يعاني من الصلع اوراثي بأكمله ولا يوجد في رأسه أي مانحة وكذلك لا يوجد في جسمه مانحة ليس مرشحا مناسبا للعملية. فلا تؤثر أي هذه التقاني في أن يكون هؤلاء مرشحين مناسبين لعمليات الزرع. لو المانحة تكون قليلة فيقوم الطبيب بانتقال الشعر من مناطق الأخرى في الجسم. هذا الأمر يساعد في إجراء العلمية وتنفيذها بنجاح لكن يوجد فيه مشاكل لأن شعر الجسم لا ينمو مثل شعر الرأس. فيجب على مرشحين هذه التقنية استشارة الطبيب بهذه المسألة.

في أي بلد تقوم بإجراء هذه العملية؟

يوجد في جميع البلاد المتقدمة مراكز تخصصية تقدّم هذه العملية بأكملها. تختلف الأسعار في الدول الأوروبية مع الدول في الشرق الأوسط. لا تختلف نتيجة العملية في الدول الأوروبية مع الدول الشرقية لكن حسب خصوم ورسوم وزراة الصحة ومعايير الصحة تختلف الأسعار بين الدول. سعر عمليات زراعة الشعر في ايران 2018 لا تختلف مع سعرها في سنة 2019. جودة الخدمات و خبرة الأطباء في ايران من احسن وأبرز عوامل اتجاه الناس الى ايران لإجراء عمليات التجميلية.

سعر عملية زراعة الشعر في السعودية تتراوح بين 8000 دولار الى 12000. هذا السعر نفسه في الامارات والاردن والجودة نفس الشي في هذه الدول. سعر عمليات زرع الشعر في ايران تتراوح بين 2500 الى 3000 دولار. هذه الاسعار ترتفع في الدول الاوروبية والأميركا وتتراوح بين 10000 دولار الى 16000 دولار. لا تختلف جودة تقديم الخدمات ونتائج العملية بين هذه الدول لكن الأسعار حسب معايير الاقتصادية.

والأمر الأخير والمهم أن الأسعار القليلة والأسعار المرتفعة تكون مؤشرا مهما للتعرف على المراكز المزيفة. فلهذا ينصح قبل أي قيام للسفر الى أي دول للعلاج الاستشارة مع الشركات الطبية. تعرف هذه الشركات باسم الشركات السياحة العلاجية وتدعم من قبل الحكومات لحماية المسافرين للحصول على العلاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *